تجذب المدارس العامة بمقاطعة بروارد طلابًا متنوعين إلى صفوف علوم الكمبيوتر

التحدي

لقد أدركت ميلينكوفيتش أن علوم الكمبيوتر والتفكير الحاسوبي كان لهما دور رئيسي في نجاحها كمعلمة كيمياء. وخلال العقد الأول من القرن الحادي والعشرين، بدأت ميلينكوفيتش تعليم العلوم في المنطقة. وبحلول عام 2013، قررت المنطقة توسيع نطاق عروض تعليم العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات (STEM) لتشمل علوم الكمبيوتر. أدركت ميلينكوفيتش بديهيًا أهمية تعليم علوم الكمبيوتر جنبًا إلى جنب مع صفوف العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات (STEM).

كان الوعي بعلوم الكمبيوتر ضئيلاً للغاية عبر جميع أنحاء المنطقة. وتقول ميلينكوفيتش إن الكثير من الطلاب والمعلمين لم تكن لديهم معرفة كافية بعلوم الكمبيوتر، بل إنهم كانوا يخلطون بينها وبين معرفة أساسيات الكمبيوتر. وحتى ضمن برامج المنطقة المتعلقة بمجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات (STEM)، كانت علوم الكمبيوتر خارج الحسبان. وبادر بعض معلمي العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات (STEM) بتعليم التفكير الحاسوبي، ولكن اقتصر الأمر على الرياضيات فقط.

تعني قلة الوعي بعلوم الكمبيوتر خضوع عدد قليل من الطلاب لاختبار المستوى المتقدم في علوم الكمبيوتر. ففي أواخر عام 2016، خضع 200 طالب فقط للاختبار من بين منطقة تضم 271000 طالب. بالنسبة إلى ميلينكوفيتش، كان معدل المشاركة المنخفض مفاجئًا. لم يقتصر الأمر على عدد قليل من الطلاب الذين خضعوا لاختبار المستوى المتقدم في علوم الكمبيوتر، وإنما عدد أقل أيضًا من المجموعات التي لم يتم تمثيلها بشكل كامل في علوم الكمبيوتر. كان من الواضح وجود فجوة كبيرة في عدم المساواة في مدارس مقاطعة بروارد العامة (BCPS) ولا تدل على تنوع الطلاب في المنطقة. وكانت ميلينكوفيتش تؤمن بضرورة تغيير هذا الأمر. وقالت: "ينبغي إتاحة الفرصة لجميع الطلاب لدراسة علوم الكمبيوتر، لكي تكون لديهم فرصة متساوية للنجاح".

الحل

وبعد أن انتقلت ميلينكوفيتش من العمل كمُعلمة بدوام كامل إلى وظيفة إشراف تربوي في مجال العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات (STEM) في عام 2011، أدركت أن النجاح في تحسين تعليم علوم الكمبيوتر للطلاب يكمن في تدريب المعلمين في المنطقة. حيث كان المعلمون بحاجة إلى التطوير المهني المستمر والتوجيه حتى يتمكنوا من إلهام الطلاب لتعلم علوم الكمبيوتر.

وكخطوة أولى، عقدت المنطقة شراكة مع منظمة Code.org وهي منظمة غير هادفة للربح تشجع على توسيع نطاق تعليم علوم الكمبيوتر في مدارس التعليم الأساسي. وقدمت منظمة Code.org التمويل اللازم للتطوير المهني كما ساعدت على إنشاء مجموعة من "المعلمين الرئيسيين" ذوي الخبرة في تطوير المنهج الدراسي لعلوم الكمبيوتر.

استنادًا إلى مشاركة منظمة Code.org، بدأت ميلينكوفيتش البحث عن مزيد من الطرق لدعم المعلمين خلال مسيرتهم المهنية. وبعد أن تعرفت على برنامج منحة Google من خلال رابطة معلمي علوم الكمبيوتر، تقدمت بطلب للحصول على تمويل Google لدورة 2017-2018 وحصلت على الموافقة. وقد أتاحت منحة Google لمدارس مقاطعة بروارد العامة (BCPS) إنشاء دورة تطوير مهني على الإنترنت لمساعدة المعلمين على الحصول على شهادة الولاية في فلوريدا لتعليم علوم الكمبيوتر.

نظرًا لمعرفة ميلينكوفيتش بحاجة المعلمين للدعم المتواصل—مثل الحاجة إلى التوجيه والحصول على عطلة مدفوعة الأجر للدراسة، خصصت ميلينكوفيتش المنحة لتعويض المعلمين عن الوقت الذي تم قضاؤه في تلقي الدورة التدريبية على الإنترنت. وتم استخدام بعض التمويل في التوجيه الشخصي من قبل المعلمين الرئيسيين. وتقول ميلينكوفيتش: "عندما تبدأ مبادرة جديدة مثل إنشاء برنامج علوم الكمبيوتر، لا يكون لديك أقسام رسمية أو وسائل للمعلمين للتفاعل مع بعضهم البعض، وتحتاج إلى مساعدة المعلمين لبناء شبكة زملاء تابعة لهم".

"في عصرنا الحالي، يوضح تنوع الطلاب الذين يَدرسون علوم الكمبيوتر مدى التنوع في منطقتنا."

Lisa Milenkovic, مشرفة العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات وعلوم الكمبيوتر (STEM), مدارس مقاطعة بروارد العامة

المزايا

الاستثمار في مسيرة المُعلم المهنية في علوم الكمبيوتر

تُنشئ دورة شهادة علوم الكمبيوتر والتوجيه المباشر الذي تموله منحة Google تجربة جديدة لتعليم علوم الكمبيوتر في المنطقة، مما يزيد من توافر صفوف علوم الكمبيوتر على مستوى المنطقة. وستتوفر الدورة التدريبية على الإنترنت لمعلمي أي تخصص يرغبون في التعرف على المزيد من المعلومات حول علوم الكمبيوتر وليس فقط هؤلاء الذين يسعون للحصول على الشهادة. ومع تزايد الطلب على علوم الكمبيوتر والترميز في محيط التعليم الأساسي، سيصبح هذا الصف أداة قيِّمة لتوسيع المعرفة بعلوم الكمبيوتر بين العديد من المعلمين في مختلف المجالات.

يحتاج المعلمون الذين يقتطعون وقتًا من يومهم الحافل لحضور دورة الحصول على شهادة علوم الكمبيوتر إلى دعم إضافي—وخاصة الإرشاد والتوجيه. وتقول ميلينكوفيتش إنه من خلال تعويض المعلمين عن الوقت الذي تم قضاؤه في الدراسة والاجتماع مع الموجهين، وجدت فرصة لإرسال رسالة إلى المعلمين الراغبين في تعلم علوم الكمبيوتر: "بأننا نُقدِّر وقتهم واحترافيتهم". وسيشجع هذا العرض من الدعم للتطوير المهني المزيد من المعلمين للسعي للحصول على تدريب علوم الكمبيوتر في المستقبل.

توسيع إمكانية الوصول إلى تعليم علوم الكمبيوتر عبر جميع أنحاء المنطقة

ونظرًا للاستثمار في التطوير المهني المستمر للمعلمين في علوم الكمبيوتر، تعمل المنطقة على زيادة توافر صفوف علوم الكمبيوتر في 286 مدرسة في المنطقة بشكل متواصل. وفي يومنا الحالي، تقدم معظم مدارس مقاطعة بروارد العامة (BCPS) دورة تمهيدية حول “ استكشاف علوم الكمبيوتر”، من إعداد مجلس العلوم الوطني لتجهيز الطلاب لاختبار المستوى المتقدم في علوم الكمبيوتر (AP CS). وتُقدم بعض المدارس الإعدادية أيضًا صفًا حول اكتشافات علوم الكمبيوتر” استنادًا إلى خطط الدروس المُقدمة من منظمة Code.org. وقد بدأت المدارس الابتدائية في المنطقة، والتي يبلغ عددها 141 مدرسة ابتدائية، في دمج تعليم علوم الكمبيوتر ضمن المنهج الدراسي القياسي، حيث تقدم صفًا لعلوم الكمبيوتر لمختلف الصفوف الدراسية بالإضافة إلى نوادي الترميز والروبوتات بعد الدوام الدراسي.

زيادة التنوع في علوم الكمبيوتر

كان توسيع نطاق الوصول للتطوير المهني لعلوم الكمبيوتر هو مفتاح الوصول للمجتمعات التي تعاني من نقص الخدمات. وباعتبارها سادس أكبر دائرة للمدارس الحكومية في البلاد، تضم المدارس العامة بمقاطعة بروارد (BCPS) العديد من المدارس التي تضم طلابًا من عائلات مُنخفضة الدخل، بما في ذلك بعض المدارس التي يخضع جميع طلابها لبرنامج الغذاء المجاني/المُخفَّض السعر. ومن خلال تحويل علوم الكمبيوتر إلى أولوية في المنطقة، تؤمن ميلينكوفيتش أن الطلاب يكتسبون الثقة في قدراتهم في علوم الكمبيوتر. "نحن نقدم هذه الفرصة للطلاب الذين لم يفكروا في المشاركة من قبل".

تُظهِر المزيد من المجموعات المتنوعة من الطلاب الحماس بشأن تعلم علوم الكمبيوتر بفضل الفرص المتزايدة لدراسة علوم الكمبيوتر في المنطقة. وفي عام 2017، خضع 1000 طالب في مدارس مقاطعة بروارد العامة (BCPS) لاختبار المستوى المتقدم في علوم الكمبيوتر—ويمثِّل ذلك زيادة كبيرة مقارنة بالطلاب في عام 2016 الذين بلغ عددهم 200 طالب. وتقول ميلينكوفيتش: "في يومنا الحالي، يوضح تنوع الطلاب الذين يَدرسون علوم الكمبيوتر مدى التنوع في منطقتنا".

لمحة عن المؤسسة

نبذة عن دكتورة ليزا ميلينكوفيتش: : دكتورة ليزا ميلينكوفيتش هي المشرفة المتخصصة في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات (STEM) وعلوم الكمبيوتر في مدارس مقاطعة بروارد العامة (BCPS)، وهي سادس أكبر دائرة للمدارس الحكومية في البلاد وثاني أكبر دائرة للمدارس الحكومية في فلوريدا. بدأت ميلينكوفيتش مسيرتها المهنية بالعمل في مجال الكيمياء التحليلية ثم تحولت إلى مجال التعليم عندما بلغ أبناؤها سن الالتحاق بالمدرسة. وساعدها اهتمامها بالكيمياء على اكتشاف طرق لتحسين تعليم علوم الكمبيوتر في منطقتها، نظرًا لارتباط هذين التخصصين ارتباطًا وثيقًا. وتُعتبر دكتورة ليزا خبيرة في الإشراف على تدريس المناهج العلمية وتطوير المناهج وإدارة التطوير المهني للمحتوى وطرق التدريس في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات (STEM). وهي واحدة من مؤيدي تعليم علوم الكمبيوتر في جميع مراحل الصفوف الدراسية وبدأت في عام 2013 العمل مع منظمة Code.org وGoogle لتحسين التطوير المهني في علوم الكمبيوتر للمعلمين.

المنتجات المستخدمة

تنزيل

شكرًا على الاشتراك.

أخبرنا المزيد عن اهتماماتك.