تنشئ جامعة Brown University مجتمعًا تعاونيًا من المفكرين المستقلين

التحدي

لم يكن لدى الطلاب وأعضاء هيئة التدريس والموظفين في جامعة براون نظام اتصال متماسك وفعال، وكان معدل التخزين الذي يبلغ 200 ميغابايت لكل حساب بريد إلكتروني غير ملائم. وكان هذا يعني أن المستخدمين يضطرون إلى محو البريد الوارد باستمرار وحذف المرفقات كبيرة الحجم. كما كانت الجامعة تتطلب ترقية مفترضة مكلفة للغاية لخادم البريد الإلكتروني. كما كانوا بحاجة أيضًا إلى وسيلة تعاون سهلة على مستوى المجتمع، سواء لمشاركة الأفكار أو العمل على المشروعات.

"لا أستطيع أن أتذكر كيف كان العمل الجماعي ضمن فريق قبل استخدام Google".

Hong Chau, جامعة براون, مصمم المواد التعليمية

الحل

قدمت خدمة G Suite نظامًا سلسًا مع عدد من الفوائد التي تشمل: البريد الإلكتروني وأدوات التعاون وسعة تخزين كبيرة وحماية أمان وميزة داخلية وسهلة لتحرّي الخلل وإصلاحه والتحديثات الثابتة للميزات -- مما أدى إلى توفير أكثر من 800000 دولار سنويًا (أو ما يعادله بالعملة المحلية) على مدى خمس سنوات، والملايين فيما يتعلق بنفقات ترقية الخادم. بالإضافة إلى ذلك، يستطيع الطلاب نقل بريدهم الإلكتروني والتقاويم والملفات معهم بعد التخرج أينما كانوا وإنشاء علاقات أقوى مع الخريجين.

لمحة عن المؤسسة

تعتبر جامعة براون، التي تأسست في عام 1764 في بروفيدانس برود آيلاند، من أقدم المؤسسات السبع للتعليم العالي في الولايات المتحدة. وهي تشتهر بمنهج مفتوح يشجع الطلاب على الحصول على الشهادات المخصصة بناءً على الاهتمامات الفردية.

المنتجات المستخدمة

تنزيل

شكرًا على الاشتراك.

أخبرنا المزيد عن اهتماماتك.