يتولى الطلاب والمُعلمون، في جامعة كارولينا الشمالية بجرينزبورو، مسؤولية إدارة التعاون والمجموعات على الإنترنت

يُعتبر الموظفون والطلاب بجامعة كارولينا الشمالية بجرينزبورو من المستخدمين القدامى لحلول Google و G Suite لأغراض التعليم والتواصل حيت تتم الاستفادة من الأدوات والإمكانات الجديدة فور إطلاقها. ويشجع قسم تكنولوجيا المعلومات بالكلية مجتمع الحرم الجامعي على اعتماد أدوات G Suite للتعاون معًا بكل سهولة.

يؤمن نيك يانج، مدير قسم تكنولوجيا المعلومات بجامعة كارولينا الشمالية في جرينزبورو (UNCG)، بعنصرين أساسيين لازمين لتطبيق تكنولوجيا الحرم الجامعي. أولاً، يجب أن يستخدم الطلاب والموظفون الأدوات اللازمة لاقتناعهم بفائدتها وليس لأن تكنولوجيا المعلومات تتطلب استخدامها. ثانيًا، ينبغي أن يتمكن الطلاب والموظفون بصورة عامة من إدارة التكنولوجيا بأنفسهم مع أقل مساعدة من قسم تكنولوجيا المعلومات. فخلال التاريخ الطويل لجامعة كارولينا الشمالية في جرينزبورو (UNCG) في اعتماد حلول Google – بدءًا من عام 2005 من خلال استخدام Gmail – أدت سهولة الاستخدام والاعتماد من أعضاء الجامعة إلى انتشار G Suite for Education بين طلاب المدرسة البالغ عددهم 20000 طالب وموظفي المدرسة البالغ عددهم 3500 موظف.

يتابع يانج قائلاً: "نحن نحاول الاستماع إلى مطالب الطلاب والمعلمين، فنحن لا نرغب في إصدار الأوامر للأشخاص. نحن نوفّر التطبيقات ونترك للأشخاص حرية اختيار الأدوات التي يرغبون في استخدامها ونحاول تشجيع اعتماد تلك الأدوات".

بينما شعر الطلاب والموظفون بفوائد استخدام كل من Gmail وغيره من أدوات G Suite مثل مستندات Google، فقد اعتمدوا تدريجيًا أيضًا الإمكانات الجديدة التي أضافتها Google إلى G Suite على مدار السنوات العشر الماضية، مثل Hangouts ومجموعات Google. يقول يانج أن هذه الأدوات والميزات الجديدة ساعدت مجتمع الحرم الجامعي على إدراك قيمة التعاون مع بعضهم البعض ومشاركة المعلومات المفيدة.

"أصبحت مجموعات Google جزءًا هامًا من خطط التواصل داخل الحرم الجامعي."

Nick Young, جامعة كارولينا الشمالية بجرينزبورو, مدير تكنولوجيا المعلومات

أدوات الخدمة الذاتية للتعاون والتخزين

ويتابع يانج: "ليس لدينا عدد كبير من المطوّرين،" في فريق تكنولوجيا المعلومات التابع له. كما أن الجامعة ليس لديها العدد الكافي من المشرفين الذي يتناسب مع حجمها. ويبحث يانج دائمًا عن طرق لاستخدام G Suite لمساعدة الطلاب والموظفين على توفير الوقت والعمل معًا بشكل أكثر فعالية بدون تدخل كبير من تكنولوجيا المعلومات. ويقول يانج، "نحن نبحث عن تحسينات قابلة للتطوير، حيث يمكننا الحصول على أعلى قيمة لقاء المال المدفوع". وهذا يعني تقديم أدوات الخدمة الذاتية التي يستطيع الطلاب والمُعلمون استخدامها بدون مساعدة.

على سبيل المثال، أشار يانج إلى أن اتحادات الحياة الطلابية وقادة مساكن الطلاب يتبادلون الرسائل باستخدام مجموعات Google كحل بديل لأدوات البريد الإلكتروني المجمّع. فقد أدت قوائم البريد الإلكتروني المحفوظة يدويًا إلى صعوبة إدارة المهام مثل إضافة الأعضاء وحذفهم. وقد كان يتم تجاهل رسائل البريد الإلكتروني كثيرًا، لعدم الانتباه للرسائل الضمنية في رسائل البريد الإلكتروني الأخرى للمستلمين. وباستخدام مجموعات Google لبعض مجموعات الحرم الجامعي المحددة، أنشأ موظفو وطلاب Residence Life منتديات على الإنترنت لسهولة إجراء المحادثات فيها. ويستطيع أعضاء مجموعة Google زيارة المركز الرئيسي للمجموعة على الإنترنت والتعرف على كيفية سير المناقشات – أو التحقق من الإشعارات الهامة من قادة المجموعات – دون انتظار رسائل البريد الإلكتروني.

يقول يانج: "لقد ساعدتنا مجموعات Google على الحد من البنية التحتية المرتبطة بقوائم البريد الإلكتروني، مثل صيانة الخادم وعمليات النسخ الاحتياطي للبرامج". ويستطيع قادة المجموعات إضافة الأعضاء وحذفهم بسهولة واستخدام ميزات مثل منتديات أسئلة سين وجيم (Q&A) لطرح أسئلة على أعضاء آخرين وتلقي إجابات الأعضاء. ويقول يانج، "لقد أصبحت مجموعات Google جزءًا هامًا من خططنا للتواصل داخل الحرم الجامعي، ونحن بصدد البدء في إضافة المزيد منها لمختلف مجموعات الخريجين".

تساعد مساحات Drive المشتركة على التخلص من مشاكل الملكية

ويساعد يانج أقسام جامعة كارولينا الشمالية بجرينزبورو (UNCG) على الاستفادة من Google Vault في الاحتفاظ بالبريد الإلكتروني ونقل الرسائل الإلكترونية بعد مغادرة الموظفين للجامعة. ويقول يانج، "يساعدنا ذلك على التعامل مع الموظفين بعد مغادرة الجامعة على نحو أفضل".

كما يشجع يانج المُعلمين والطلاب على استخدام مساحات Drive المشتركة على Google لمشاركة المستندات وتخزينها. ونظرًا لإدارة ملفات مساحات Drive المشتركة بواسطة مجموعة وليس أفراد، تظل المستندات محفوظة حتى إذا غادر أحد الأعضاء المجموعة.

"وسيساعد استخدام مساحات Drive المشتركة على عدم وجود مشكلة بالنسبة إلى ملكية المستندات". وكما هو الحال في Google Drive وأدوات G Suite الأخرى، يستطيع مديرو مساحات Drive المشتركة التحكم في الأذونات والعضويات، دون الحاجة إلى طلب المساعدة من فريق تكنولوجيا المعلومات.

التعاون مع الحُرم الجامعية الأخرى

ونظرًا لاستخدام G Suite على نطاق واسع في نظام كليات جامعة كارولينا الشمالية، يمكن لمشرفين مثل يانج مشاركة الأفكار بسهولة لتحسين العمليات. على سبيل المثال، من خلال Google Hangout، يتم إعداد "اجتماع Hangout شهري للمشرفين" يجمع جميع المشرفين في جامعة كارولينا الشمالية للتحدث حول طرق جديدة لاستخدام G Suite.

يقول يانج: "نادرًا ما تواجه مشكلة لا يمكن للمشرفين حلها. ومن المفيد أننا جميعًا نستخدم Google حتى نتمكن من التفاعل على نفس النظام الأساسي، كما توفر لنا جلسات Hangout طريقة سهلة لحل المشاكل".

لمحة عن المؤسسة

وتعد جامعة كارولينا الشمالية بجرينزبورو (UNCG)؛ جامعة تهتم بالعلوم الإنسانية والأبحاث حيث تقدم 85 درجة جامعية و74 برنامجًا لشهادة الماجستير و32 برنامجًا لشهادة الدكتوراه لما يقرب من 20000 طالب. وتتمثل مُهمة الكلية في تقديم مجتمع شامل يكون اهتمامه الأول هو الطالب بالإضافة إلى تشجيع التطلع الفكري وإعداد الطلاب للمواطنة المشتركة.

المنتجات المستخدمة

شكرًا على الاشتراك.

أخبرنا المزيد عن اهتماماتك.