G Suite للمتعلِمين على تنوعهم

تختلف الاحتياجات وأساليب التعلُم من طالب لآخر. ولهذا السبب، تم إنشاء منتجات Google for Education مع وضع إمكانية الاستفادة لذوي الاحتياجات الخاصة في الاعتبار لمساعدة كل طالب على التعلُّم واستلهام الأفكار والاستفادة من إمكانياته بأكملها.

أطفال يستخدمون جهاز Acer Chromebook في التواصل.

توفير الأدوات للجميع في جميع أنحاء العالم

حافظ على جذب المزيد من الطلاب وكذلك على تفاعلهم واطّلاعهم مع برنامج Google for Education، حيث يتم تصميم أدواتنا ليستفيد بها أكبر عدد ممكن من الطلاب، بما في ذلك الطلاب ذوي الإعاقات الجسدية والحسية وإعاقات تعلُم محدَّدة.

مدى توفّر الميزات على "G Suite للتعليم"

قارئ الشاشة
اختصارات لوحة المفاتيح
جهاز عرض بلغة برايل
دعم التباين العالي
تغيير الأزرار لتظهر في شكل نصوص
الكتابة باستخدام الصوت
إضافة المقاطع الصوتية للشرح

Gmail

Calendar

Drive

Docs

Sheets

Slides

Forms

Sites

Classroom

Meet

Groups

تطبيقات إمكانية الاستفادة لذوي الاحتياجات الخاصة

توصيل التطبيقات لعدد أكبر المتعلِمين

  • شعار

    نماذج

    تعديل النماذج باستخدام قارئ شاشة وإعداد اختصارات سريعة للوحة المفاتيح لزيادة إمكانية الاستفادة لذوي الاحتياجات الخاصة.

  • شعار

    تقويم

    استخدِم "تقويم" مع برامج قراءة الشاشة المتوافقة واختصارات لوحة المفاتيح السهلة والمزامنة التلقائية مع Microsoft Outlook.

  • شعار

    جداول بيانات

    بإمكانك التعليق على جداول البيانات وتعديلها والتعاون بشأنها باستخدام برامج قراءة الشاشة وإعداد اختصارات سهلة للوحة مفاتيح.

  • شعار

    الرسومات

    تعديل الرسومات باستخدام قارئ شاشة واستخدام جهاز عرض بلغة برايل لقراءة النص وإدخاله.

  • شعار Google Meet

    Google Meet

    استخدِم Google Meet مع برامج قراءة الشاشة والشروح المباشرة. وبإمكانك أيضًا إضافة اختصارات للوحة المفاتيح لتطبيق Meet وإضافات Chrome في Meet وتطبيق Meet.

  • شعار Google Drive

    Drive

    بإمكانك تحميل الملفات وإنشاؤها وتعديلها ومشاركتها باستخدام Drive على الويب. استخدِم أدوات إمكانية الاستفادة لذوي الاحتياجات الخاصة وعمليات التخصيص لتقديم Drive للمتعلِمين ذوي الاحتياجات المتنوعة.

التعرُّف على الطريقة التي تؤهِّل بها مجموعة G Suite مزيدًا من الطلاب للمشاركة والنجاح

الاطّلاع على جميع دراسات الحالة

شكرًا على الاشتراك.

أخبرنا المزيد عن اهتماماتك.